حديث (أَجْوَدَ النَّاسِ وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ)

حَدَّثَنَا عَبْدَانُ قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ أَخْبَرَنَا يُونُسُ عَنْ الزُّهْرِيِّ ح و حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ أَخْبَرَنَا يُونُسُ وَمَعْمَرٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ نَحْوَهُ قَالَ أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ وَكَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ فَلَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنْ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ

اخرجه البخاري 6

شرح الحديث

كان رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم أجوَدَ النَّاسِ، أي: أعظَمَ النَّاسِ وأكثرَهم جُودًا على الإطلاق، وكان أجوَدَ ما يكونُ في شهر رمضانَ، أي: وكان يَتضاعَفُ جُودُه في هذا الشَّهرِ حين يَلْقاهُ جبريلُ، وكان يلْقاهُ في كلِّ ليلة من رمضانَ فيُدارِسُه القرآنَ، أي: والسَّببُ في زيادة كَرَمِه، ومُضاعَفةِ جُودِه، يَرجِعُ إلى أمرينِ: الأوَّلُ: الْتقاؤُه بالرُّوحِ الأمين جبريلَ عليه السَّلامُ. الثَّاني: مدارسةُ القرآن، فلَرسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم أجوَدُ بالخير مِن الرِّيح المُرسَلةِ، أي: أكرَمُ وأكثرُ عطاءً وفعلًا للخير، وأعظَمُ نفعًا للخَلقِ مِن الرِّيحِ الطَّيِّبةِ التي يُرسِلُها اللهُ بالغيثِ والرَّحمة.
وروى أبو هريرةَ وفاطمةُ رضِي اللهُ عنهما عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: أنَّ جبريلَ كان “يُعارِضُه القرآنَ”، أي: في كلِّ سَنةٍ مرَّةً، وأنَّه عارَضَه في العامِ الذي قُبِضَ فيه مرَّتينِ.
في الحديث: الحثُّ على الجُودِ والإفضالِ في كلِّ الأوقات، والزِّيادةِ منه في رمضانَ.
وفيه: زيارةُ الصُّلحاءِ وأهلِ الفضلِ ومجالستُهم؛ لأنَّها سببُ الخير والصَّلاح.
وفيه: الإكثارُ من البَذْلِ والعطاءِ والإحسانِ وقِراءةِ القرآنِ في شهر رمضانَ.

المصادر و المراجع

  1. صحيح البخاري (6)
شارك المقالة

عن فريق ابحاث wikilnfinity

فريق متخصص في البحث و التحقيق و المواضيع المتنوعة الايميل الرسمي لفريق ابحاث wikilnfinity gw@wikilnfinity.com

ابحث عنها في البحث

حديث ( قَالَ يَدْخُلُ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى أَخْرِجُوا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ )

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ عَمْرِو بْنِ يَحْيَى الْمَازِنِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ …

تعليقك على المقالة