حديث ( آيَةُ الْإِيمَانِ حُبُّ الْأَنْصَارِ وَآيَةُ النِّفَاقِ بُغْضُ الْأَنْصَارِ )

حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَبْرٍ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسًا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ آيَةُ الْإِيمَانِ حُبُّ الْأَنْصَارِ وَآيَةُ النِّفَاقِ بُغْضُ الْأَنْصَارِ

اخرجه البخاري (17)

شرح الحديث

في هذا الحديثِ مَنقَبةٌ عظيمةٌ وشرفٌ كبيرٌ للأنصارِ وبيانٌ لفضلِهم؛ فقد حثَّ فيه النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على حبِّ الأنصارِ، وأنَّ آيةَ، أي: علامةَ كمالِ إيمانِ الإنسانِ حبُّ الأنصارِ؛ لِمَا كان مِن حُسنِ وفائِهم بما عاهَدوا اللهَ سبحانه وتعالى عليه؛ مِن إيواءِ نبيِّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ونَصرِه على أعدائِه زمَنَ الضَّعفِ والعُسرةِ، وحُسنِ جِوارِه، ورُسوخِ صَداقتِهم، وخُلوصِ مودَّتِهم؛ فالأنصارُ نصَروا اللهَ ورسولَه؛ فمحبَّتُهم مِن تمامِ حبِّ اللهِ ورسولِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم.
وفي الحديثِ: دلالةٌ على التَّرغيبِ في حبِّ أولياءِ الرَّحمنِ، والاعترافِ بفضلِهم، والتَّحذيرِ مِن بُغضِهم ومعاداتِهم؛ فمحبَّةُ أولياءِ اللهِ وأحبابِه مِن الإيمانِ.

المصادر و المراجع

  1. صحيح البخاري (17)
  2. صحيح مسلم (74)
  3. صحيح الجامع (15)
شارك المقالة

عن فريق ابحاث wikilnfinity

فريق متخصص في البحث و التحقيق و المواضيع المتنوعة الايميل الرسمي لفريق ابحاث wikilnfinity gw@wikilnfinity.com

ابحث عنها في البحث

حديث ( قَالَ يَدْخُلُ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى أَخْرِجُوا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ )

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ عَمْرِو بْنِ يَحْيَى الْمَازِنِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ …

تعليقك على المقالة