حديث(لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ)

حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ شُعْبَةَ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَنْ حُسَيْنٍ الْمُعَلِّمِ قَالَ حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ

أخرجه البخاري (13)، ومسلم (45)، والترمذي (2515) مختصراً، والنسائي (5017) واللفظ له

شرح الحديث

يبيِّنُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في هذا الحديثِ أنَّه لا يتحقَّقُ الإيمانُ الكامِل لأحدٍ مِن المُسلِمين، حتَّى يحبَّ لأخيه ما يحبُّ لنفسِه مِن الطَّاعاتِ وأنواعِ الخَيراتِ في الدِّينِ والدُّنيا، ويكرَهَ له ما يكرَهُ لنفسِه، فإنْ رأى في أخيه المسلِمِ نقصًا في دِينه، اجتهَد في إصلاحِه.
ولا يكونُ المؤمنُ مؤمنًا حقًّا حتَّى يرضى للنَّاسِ ما يرضاه لنفسِه، وهذا إنَّما يأتي مِن كمالِ سلامةِ الصَّدرِ مِن الغِلِّ والغِشِّ والحسَدِ؛ فإنَّ الحسدَ يَقتضي أن يكرَهَ الحاسدُ أن يفُوقَه أحدٌ في خيرِ، أو يساويَه فيه؛ لأنَّه يحبُّ أن يمتازَ على النَّاسِ بفضائله، وينفرِدَ بها عنهم، والإيمانُ يقتضي خلافَ ذلك، وهو أنْ يَشرَكَه المؤمنون كلُّهم فيما أعطاه اللهُ مِن الخيرِ.

المصادر و المراجع

  1. صحيح البخاري (13)
  2. صحيح مسلم (45)
  3. سنن الترمذي (2515)
  4. صحيح النسائي (5017)
شارك المقالة

عن فريق ابحاث wikilnfinity

فريق ابحاث wikilnfinity
فريق متخصص في البحث و التحقيق و المواضيع المتنوعة الايميل الرسمي لفريق ابحاث wikilnfinity gw@wikilnfinity.com

ابحث عنها في البحث

حديث ( قَالَ يَدْخُلُ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى أَخْرِجُوا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ )

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ عَمْرِو بْنِ يَحْيَى الْمَازِنِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ …

تعليقك على المقالة