الصيام المتقطع، وفوائده للجسم

اخر تحديث يوليو 15th, 2020 في 05:02 م

يعتبر الصيام المتقطع أحد أشهر الاشياء الرائجة عالم الصحة واللياقة. يتبع العديد من الناس حول العالم نظام الصيام المتقطع لخسارة الوزن، وتحسين الصحة العامة، ونظام حياتهم بالمجمل.

تشير العديد من الدراسات فاعلية النظام المتقطع في تحسين صحة الجسم والعقل. بل إن هناك من يدعي أنه يطيل العمر.

ما هو نظام الصيام المتقطع؟

هو نمط من أنماط الأكل الذي يسمح بتناول الطعام في فترات محددة من اليوم، والامتناع عنه باقي اليوم.

إن نظام الصيام المتقطع لا يحدد نوعية الطعام المتناول أثناء اتباعه، ولكن مواعيد تناوله هي الأساس في هذا النظام.

أنواع أنظمة الصيام المتقطع

هناك العديد من الطرق التي يمكننا من خلالها اتباع الصيام المتقطع. وتستند جميعها على تقسيم اليوم أو الأسبوع إلى فترات صيام، وفترات تناول طعام.

طريقة ١٦/٨

أشهر الطرق على الإطلاق، حيث يمتنع الشخص عن تناول الطعام ١٦ ساعة متواصلة، وتقتصر فترة الأكل على الثماني ساعات المتبقية فقط.

تناول الطعام _ توقف _ تناول الطعام

نعم، هذا صحيح هذا هو مسماها. وتتضمن الصيام لفترة ٢٤ ساعة كاملة لمرة أو مرتين في الأسبوع

حمية ٢:٥

تتضمن هذه الطريقة التحكم في عدد السعرات الحرارية في يومين من أيام الأسبوع.

نقوم بتقليل السعرات في هذين اليومين بحيث لا تتعدى سعرات اليوم الواحد ٥٠٠ إلى ٦٠٠ سعر حراري.

أما الخمسة أيام المتبقية فيتم استهلاك عدد السعرات المعتادة.

يجب التنويه على أن الصيام المتقطع، وكل طُرقه هذه تثمر بالنتائج المرجوة فقط إن تم الالتزام بتناول السعرات الكافية فقط في فترات الأكل. وعدم اللجوء لتناول كميات طعام أكبر لتعويض حرمان ساعات الصيام.

الفوائد الصحية لنظام الصيام المتقطع

1. الصيام المتقطع يقلل من مقاومة الأنسولين، وعليه يقلل خطورة الإصابة بالسكري من النوع الثاني

لقد انتشر مرض السكري من النوع الثاني بصورة ملحوظة في العقود الماضية. ولعل أشهر أعراضه ارتفاع معدل السكر/الجلوكوز في الدم نتيجة لمقاومة الخلايا للأنسولين.

تشير الأبحاث أن الصيام المتقطع يؤدي إلى تقليل مقاومة الجسم للأنسولين بصورة ملحوظة.الأمر الذي يسبب انخفاض سكر الدم.

كيف يحدث ذلك؟

الأنسولين هو هرمون أساسي في الجسم، يخرج من خلايا البنكرياس استجابة لعملية تناول الطعام.

عند تناول الطعام، يتم تكسيره في الأمعاء لجزيئات صغيرة جداً تسمى الجلوكوز ليسهل امتصاصه.

فور بدء عملية الامتصاص، وانتقال جزيئات الجلوكوز للدم يبدأ عمل الأنسولين.

وتتلخص وظيفته في فتح خلايا الجسم لاستقبال جزيئات الجلوكوز، حتى تستخدمها لإنتاج الطاقة، وأداء وظائفها الحيوية.

تؤدي أي مشكلة في كمية الأنسولين في الجسم، أو استجابة الخلايا له إلى ارتفاع الجلوكوز/السكر في الدم. الأمر الذي يسبب مرض السكري سواء النوع الأول أو الثاني.

مقاومة الأنسولين هي خلل في استجابة الخلايا للأنسولين. في هذه الحالة يكون معدل الأنسولين في أفضل حالاته، لكن الخلايا لا تستجيب. وعليه يتراكم السكر في الدم.

يعمل الصيام المتقطع على تقليل مستويات الأنسولين إلى حد كبير جداً. الأمر الذي يسمح للخلايا بالتعافي، واستعادة قدرتها على الاستجابة للأنسولين فيما بعد.

بل إن فوائد الصيام المتقطع تخطت ذلك. إذ تشير بعض الدراسات إلى أن الصيام المتقطع يعمل على حماية جسم مريض السكري من تلف الكليتين الذي يُعد أكثر مضاعفات السكر حدة وخطورة.

2. الصيام المتقطع يحسن من صحة القلب

يعد مرض ضغط الدم هو أكثر الأمراض فتكاً بمصابيه حول العالم.

 لا عجب أن ارتفاع ضغط الدم يسمى القاتل الصامت.

يعمل الصيام المتقطع على تحسين العديد من عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب.

إذ يحسن الصيام المتقطع من:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • يقلل من مستويات الكوليسترول الضار LDL
  • الأحماض الثلاثية triglycerides
  • يقلل سكر الدم

3. الصيام المتقطع يحفز عمليات إصلاح الخلايا

عندما تبدأ عملية الصيام، يبدأ الجسم بعملية تسمى الالتهام الذاتي. تتضمن هذه العملية إزالة كل الخلايا التالفة، والغير ضرورية للجسم، والعاطلة عن أداء وظيفتها.

إن ازدياد معدل الالتهاب الذاتي يحمي الجسم من عدة أمراض مثل:

  • السرطان
  • الزهايمر

الصيام المتقطع وخسارة الوزن

يعد الصيام المتقطع وسيلة قوية جداً لخسارة الوزن، وخاصة دهون البطن.

يحفز الصيام المتقطع عملية خسارة الوزن بطريقتين:

تقليل معدل السعرات الحرارية اليومية

باتباع نظام الصيام المتقطع يتم تقليل عدد الوجبات اليومية تلقائياً. الأمر الذي يسبب انخفاض تلقائي في مدخول السعرات.

 يُحدِث تغيرات في هرمونات الجسم

تتحكم العديد من الهرمونات في عملية خسارة الوزن،أهمها:

● هرمون الأنسولين

الأنسولين هو الهرمون المضاد لحرق الدهون في الجسم. بمجرد ارتفاع معدلاته تتوقف عمليات حرق الدهون، ويبدأ تخزين الدهون.

يعمل الصيام المتقطع على خفض الأنسولين إلى أقل معدلاته، وعليه تُحفز عملية حرق الدهون المتراكمة في الجسم.

● هرمون النمو

هرمون النمو هو الهرمون الصديق لعملية حرق الدهون، وخسارة الوزن.

إن زيادة معدلات هرمون النمو هي الغاية لكل من يرغب في:

  • حرق مثالي للدهون المتراكمة
  • بناء عضلات قوية

أثناء ساعات الصيام ترتفع معدلات هرمون النمو إلى ٥ أضعاف مقارنة بمعدله الطبيعي.

● هرمون النورأدرينالين

تزداد معدلات النورأدرينالين في الجسم أثناء الصيام بصورة ملحوظة.

الأمر الذي يسبب زيادة حرق الدهون المتراكمة في الجسم.

النهاية

يظل الصيام المتقطع أحد الخيارات المتاحة لخسارة الوزن، والحفاظ على الصحة العامة للجسم.

الصيام المتقطع خيار ممتاز لتحسين الصحة العامة، وتقليل العديد من عوامل خطورة الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة.

ساعد فريق ابحاث wikilnfinity

ساعدنا في التحقيق في القضية اذا كان تملك مصادر او صور او وثائق عن المقالة تواصل عبر الايميل الرسمي data@wikilnfinity.com او عبر حسابنا في التويتر سيتم التدقيق فيها وقد يتم رفضها اذا كانت غير صحيحة

المصادر و المراجع

  1. https://bit.ly/3g5aScd
  2. https://bit.ly/3g50GjR

شارك المقالة

عن فريق ابحاث wikilnfinity

فريق ابحاث wikilnfinity
فريق متخصص في البحث و التحقيق و المواضيع المتنوعة الايميل الرسمي لفريق ابحاث wikilnfinity gw@wikilnfinity.com

ابحث عنها في البحث

مشكلة جفاف الشعر وعلاجها طبيعيا

المقدمة مشكلة جفاف الشعر وعلاجه طبيعياً …. إن مشكلة جفاف الشعر من أكثر المشاكل المؤرقة …

تعليقك على المقالة